حدث الآن
  • الاحتلال ينقل الدكتور الأسير مصطفى الشنار من معتقل "مجدو" إلى النقب
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية تمدد اعتقال الأسير قتيبة نواجعة من مدينة يطا جنوب الخليل لمدة 8 أيام، علماً أنه خضع للتحقيق في مركز عسقلان لمدة 41 يوماً.
  • محكمة الاحتلال في "عوفر" تحكم على الأسير حازم خلاف من مدينة دورا جنوب الخليل بالسجن لمدة 40 شهراً.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تحكم على الأسير يوسف ملحم من مدينة حلحول شمال الخليل بالسجن لمدة 18 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 5000 شيكل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تمدد اعتقال الأسير علي البرغوثي من بلدة عابود شمال غرب رام الله حتى تاريخ الرابع من شهر أذار القادم.
  • قوات الاحتلال تعتقل حسين عصفور وسليمان عصفور من بلدة سنجل شمال رام الله
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الأسير محمد نضال الرازم، حكماً بالسجن لمدة 54 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 10 الاف شيكل
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير طارق صبحي نمر صبيحات من بلدة رمانة قضاء جنين بالسجن لمدة 16 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 4000 شيكل .
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الفتيين محمد علي داري، وخالد مصطفى من بلدة سلوان بالسجن لمدة 16 شهراً.
الإثنين : 03/06/2019 08:36
عدد المشاهدات 160

إياد وهزاع .. شقيقان تقاسما معاناة الاعتقال

 

أنين القيد – قلقيلية – خاص

 

إياد وهزاع شريم، شقيقان من قلقيلية، تقاسما معاناة الاعتقال لدى الاحتلال، والبُعد القسري عن عائلتهما، والحكم بالسجن  لسنوات طويلة.

 

إياد يقضي حكماً بالسجن لمدة 18 سنة فيما يقضي هزاع حكماً لمدة 20 سنة، يقول والدهما، حيث اعتقلا لدورهما في عمليات للمقاومة خلال انتفاضة الأقصى.

 

وبينما يحتجز هزاع حالياً في معتقل "هداريم"، يبين والدهما "لأنين القيد"، يحتجز إياد في معتقل "هداريم"، ليمنعهما الاحتلال حتى من الاجتماع سوياً في المعتقل.

 

الاعتقال لم يمنع إياد وهزاع من تحقيق إنجازات ثقافية وأكاديمية، فحصل إياد على شهادة "الماجستير" فيما تمكن هزاع من الحصول على شهادة "البكالوريوس"، يقول والدهما.

 

يقول والدهما: الحدث الأكثر قسوةً ربما خلال اعتقالهما، كان وفاة والدتهما دون أن يتمكنا من إلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليها.

 

أعياد تمر وشعور العائلة بالفقد والحرمان من وجود إياد وهزاع، لا ينقص حتى تتحقق حريتهما وتعود لها الفرحة الكاملة.

الصور