حدث الآن
  • الاحتلال ينقل الدكتور الأسير مصطفى الشنار من معتقل "مجدو" إلى النقب
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية تمدد اعتقال الأسير قتيبة نواجعة من مدينة يطا جنوب الخليل لمدة 8 أيام، علماً أنه خضع للتحقيق في مركز عسقلان لمدة 41 يوماً.
  • محكمة الاحتلال في "عوفر" تحكم على الأسير حازم خلاف من مدينة دورا جنوب الخليل بالسجن لمدة 40 شهراً.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تحكم على الأسير يوسف ملحم من مدينة حلحول شمال الخليل بالسجن لمدة 18 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 5000 شيكل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تمدد اعتقال الأسير علي البرغوثي من بلدة عابود شمال غرب رام الله حتى تاريخ الرابع من شهر أذار القادم.
  • قوات الاحتلال تعتقل حسين عصفور وسليمان عصفور من بلدة سنجل شمال رام الله
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الأسير محمد نضال الرازم، حكماً بالسجن لمدة 54 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 10 الاف شيكل
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير طارق صبحي نمر صبيحات من بلدة رمانة قضاء جنين بالسجن لمدة 16 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 4000 شيكل .
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الفتيين محمد علي داري، وخالد مصطفى من بلدة سلوان بالسجن لمدة 16 شهراً.
الإثنين : 03/06/2019 08:28
عدد المشاهدات 185

الأسير خضر سليمان .. عيده يوم حريته

أنين القيد – بيت لحم – خاص

 

تعيش زوجة الأسير خضر سليمان، من بيت لحم، مع طفلها سليمان معاناةً كبيرة وبخاصة مع قدوم الأعياد في ظل اعتقال خضر مما يُفقدها شيئاً كبيراً من فرحة العيد.

 

خضر أحد محرري صفقة وفاء الأحرار، الذين أعادت قوات الاحتلال اعتقالهم، في صيف العام 2014.

 

تقول زوجته "لأنين القيد"، أن الاحتلال أعاد له حكمه البالغ 20 سنة، الذي كان يقضيه قبل تحرره في صفقة "وفاء الأحرار" بالعام 2011، ويحتجز حالياً في معتقل النقب.

 

قبل 4 شهور، تعرض خضر لضرب شديد أدى لسقوط أسنانه وإصابته برضوض، خلال قمع قوات الاحتلال للأسرى في معتقل النقب.

 

عدا عن الضرب الذي تعرض له، تقول زوجته، فإن الاحتلال حرم عائلته من الزيارة منذ ذلك الوقت، وتنتظر زوجته فرصة السماح لها بزيارته مع ابنه للاطمئنان عليه.

 

خضر الذي تمكن خلال اعتقاله من الحصول على شهادتي "البكالوريوس" في علم الاجتماع و "الماجستير" في الإدارة، تزوج بعد تحرره في صفقة "وفاء الأحرار" وأنجب طفلاً وحيداً "سليمان"، كل أمنياته الان كما تقول زوجته، أن يعود ويجتمع شمله مع عائلته التي فرقها الاحتلال.

 

زوجته طالبت الدول التي رعت صفقة "وفاء الأحرار" والمؤسسات الحقوقية، التدخل للإفراج عن المحررين الذين أعاد اعتقالهم، دون وجود أي تهمة أو قضية ضدهم، وإنما بهدف الانتقام منهم.

الصور