حدث الآن
  • الاحتلال ينقل الدكتور الأسير مصطفى الشنار من معتقل "مجدو" إلى النقب
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية تمدد اعتقال الأسير قتيبة نواجعة من مدينة يطا جنوب الخليل لمدة 8 أيام، علماً أنه خضع للتحقيق في مركز عسقلان لمدة 41 يوماً.
  • محكمة الاحتلال في "عوفر" تحكم على الأسير حازم خلاف من مدينة دورا جنوب الخليل بالسجن لمدة 40 شهراً.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تحكم على الأسير يوسف ملحم من مدينة حلحول شمال الخليل بالسجن لمدة 18 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 5000 شيكل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تمدد اعتقال الأسير علي البرغوثي من بلدة عابود شمال غرب رام الله حتى تاريخ الرابع من شهر أذار القادم.
  • قوات الاحتلال تعتقل حسين عصفور وسليمان عصفور من بلدة سنجل شمال رام الله
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الأسير محمد نضال الرازم، حكماً بالسجن لمدة 54 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 10 الاف شيكل
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير طارق صبحي نمر صبيحات من بلدة رمانة قضاء جنين بالسجن لمدة 16 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 4000 شيكل .
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الفتيين محمد علي داري، وخالد مصطفى من بلدة سلوان بالسجن لمدة 16 شهراً.
الإثنين : 27/05/2019 09:16
عدد المشاهدات 78

الشقيقان عبد الجواد ومحمد شماسنة .. أكثر من 26 رمضاناً خلف قضبان الاحتلال

أنين القيد - القدس المحتلة - خاص

 

أكثر من 26 عاماً مرت على اعتقال عبد الجواد ومحمد شماسنة، إلا أن تفاصيل تلك الأيام وما حملته من تنكيل بالعائلة من قبل الاحتلال، لا تكاد تفارق ذاكرة والدهما.

 

يروي الحاج يوسف شماسنة "لأنين القيد"، كيف اعتقلته قوات الاحتلال مع زوجته بالإضافة لزوجة عبد الجواد، بعد اعتقال عبد وشقيقه محمد، واحتجزتهم في مركز تحقيق "المسكوبية" لأكثر من شهر.

 

رغم أن زوجة عبد الجواد كانت حاملاً وقتها، يقول شماسنة، إلا أن قوات الاحتلال أصرت على اعتقالها والتنكيل بها في سبيل الضغط عليه.

 

عبد الجواد يقضي حكماً بالسجن المؤبد 4 مؤبدات و20 سنة إضافية، فيما يواجه محمد حكماً بالسجن المؤبد 3 مرات و30 سنة.

 

خلال سنوات اعتقالهما، رفض الاحتلال الإفراج عنهما في الصفقات وكان من المفترض أن يتحررا ضمن الدفعات الذين أفرج عنهم في العام 2014 ضمن أسرى "ما قبل أوسلو"، إلا أن الاحتلال أوقف الإفراج عن الدفعة الأخيرة التي كانت تضم محمد وعبد الجواد.

 

يقول الحاج شماسنة "لأنين القيد": محمد أب لثلاث بنات، وعبد الجواد أب ل3 أولاد و6 بنات، وقد كبروا بعيداً عنهما وتزوجوا وأنجبوا ليحرم محمد وعبد من مشاركتهم الفرحة كحال بقية الاباء.

 

شماسنة يتحدث عن مرارة السنوات الماضية التي يفتقد فيها عبد الجواد ومحمد، بلسان وقلب صابر، وهو يدعو الله لهما بالفرج وأن يتمكن من رؤيتهما حرين وتعود للعائلة فرحة الأعياد والمناسبات التي غابت طويلاً.

الصور