حدث الآن
  • الاحتلال ينقل الدكتور الأسير مصطفى الشنار من معتقل "مجدو" إلى النقب
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية تمدد اعتقال الأسير قتيبة نواجعة من مدينة يطا جنوب الخليل لمدة 8 أيام، علماً أنه خضع للتحقيق في مركز عسقلان لمدة 41 يوماً.
  • محكمة الاحتلال في "عوفر" تحكم على الأسير حازم خلاف من مدينة دورا جنوب الخليل بالسجن لمدة 40 شهراً.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تحكم على الأسير يوسف ملحم من مدينة حلحول شمال الخليل بالسجن لمدة 18 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 5000 شيكل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تمدد اعتقال الأسير علي البرغوثي من بلدة عابود شمال غرب رام الله حتى تاريخ الرابع من شهر أذار القادم.
  • قوات الاحتلال تعتقل حسين عصفور وسليمان عصفور من بلدة سنجل شمال رام الله
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الأسير محمد نضال الرازم، حكماً بالسجن لمدة 54 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 10 الاف شيكل
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير طارق صبحي نمر صبيحات من بلدة رمانة قضاء جنين بالسجن لمدة 16 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 4000 شيكل .
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الفتيين محمد علي داري، وخالد مصطفى من بلدة سلوان بالسجن لمدة 16 شهراً.
الإثنين : 11/02/2019 09:41
عدد المشاهدات 150

محمود عصفور .. 17 عاماً في المعتقلات، فمتى تشرق شمس الحرية؟

أنين القيد - جنين - خاص

 

يدخل الأسير محمود عصفور، من بلدة يعبد قضاء جنين، عامه 17 على التوالي في معتقلات الاحتلال حيث يقضي حكماً بالسجن لمدة 25 عاماً بتهمة تنفيذ نشاطات للمقاومة ضد أهداف الاحتلال.

 

في عيد الأضحى اعتقل محمود، يقول شقيقه علاء "لأنين القيد"، وبعدها تعرض للتحقيق القاس لشهور طويلة في مركزي "الجلمة والمسكوبية"، حرمت العائلة خلالها من رؤيته والاطمئنان عليه.

 

قبل اعتقاله، أصيب محمود بالرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال، في قدمه لكن إرادته القوية، كما يصفها شقيقه، جعلته يتجاوز الإصابة ويتغلب عليها.

 

حوَل محمود سنوات اعتقاله، لفرصة للتعليم والمعرفة، فحصل على شهادتي "البكالوريوس" في القانون الدولي والعلوم السياسية، تحدياً للاحتلال الذي يحاول بكل ما يملك من قوة للتنكيل بالأسرى وحرمانهم من إكمال تعليمهم.

 

يقول علاء "لأنين القيد": في شباط كانت إصابة محمد واعتقاله والحكم عليه بالسجن لمدة 25 عاماً، كأن كل الالام التي عاشها متعلقة بهذا الشهر من العام.

 

ذكريات ومواقف كثيرة عاشتها العائلة، كانت ترجو لو كان محمود موجوداً فيها، وأكثر ما يتمناه شقيقه علاء الان أن يحضر عرسه المقرر في الصيف القادم.

الصور