حدث الآن
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير محمد زياد رداد من بلدة صيدا شمال طولكرم بالسجن لمدة 22 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 6000 شيكل.
  • الاحتلال يفرج عن الطفل الأسير أحمد الزعتري من مدينة القدس المحتلة، بعد 3 سنوات من الاعتقال.
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير ذيب لولح من بلدة عورتا جنوب نابلس بالسجن لمدة 7 شهور ودفع غرامة مالية بقيمة 1000 شيكل.
  • وزير جيش الاحتلال يصدر قراراً بتحويل الأسير عدنان الرجبي من القدس المحتلة، للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور
  • الأسير أحمد سامح الريماوي (26 عاماً) من بلدة بيت ريما قضاء رام الله يصعّد من إضرابه المفتوح عن الطعام رفضاً لتجديد اعتقاله الإداري بالتوقف عن شرب الماء.
  • الاحتلال يفرج عن الأسير إبراهيم السويطي من بلدة قباطية قضاء جنين بعد عامين من الاعتقال.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "سالم" تمدد اعتقال الطفلين الأسيرين يحيى عصيدة ومحمد خلدون من بلدة تل قضاء نابلس حتى يوم الأربعاء الُمقبل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تمدد اعتقال الأسير يوسف ملحم من مدينة حلحول شمال الخليل حتى 28 من الشهر المقبل
  • قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيين دخلا من قطاع غزة إلى الأراضي المحتلة
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير ياسين أبو لفح من مخيم عسكر بنابلس بالسجن لمدة 25 شهرا.
الخميس : 22/11/2018 10:32
عدد المشاهدات 232

رائد الحوتري .. روح حُرة تتحدى السجان

أنين القيد - قلقيلية

 

الأسير رائد الحوتري أو "الحوت" كما يحب أن يُسميه الأسرى، حكاية مجبولة بالعزم والإرادة، ورغم سنوات المطاردة والتحقيق والتعذيب والاعتقال، إلا أن عزيمته لم تبرد أو تكل همته.

 

الأسير الحوتري من مدينة قلقيلية، تربى بين 5 أشقاء و4 شقيقات، أنهى تعليمه الابتدائي والثانوي في مدارس المدينة وبدأ دراسته في كلية الشريعة لكنه لم يستطع اكمالها بسبب الاعتقال والمطاردة.

 

في عام 2003 وبعد مطاردة استمرت لسنوات، تمكنت قوات الاحتلال من اعتقال رائد بعد إصابته برأسه.

 

بعد اعتقاله تعرض لتحقيق قاس استخدم فيه محققو الاحتلال، كافة وسائل التعذيب معه، ورغم أنه قبل الاعتقال أصيب برصاصة متفجرة من نوع "دمدم" في الوجه، أدخلته في غيبوبة لأكثر من 24 ساعة، إلا أن ذلك لم يمنع من تعذيبه في مركز تحقيق "بتاح تكفا".

 

يعاني رائد جراء الإصابة من أوجاع في الرأس وأضرار بعينه اليمنى، ووجود الدهن في الكبد وخلل في وظائف المعدة ومرض "النقرص".

 

وقد تعرض خلال اعتقاله لاعتداء بالضرب، من قبل قوات القمع في معتقل "هداريم".

 

رائد متزوج وهو أب "لحور ومقداد"، ويحرمه الاحتلال من الزيارة بشكل متواصل.

 

قبل اعتقال رائد ومطاردته كان من رواد العمل المسرحي في فلسطين، وقد جاب قراها ومدنها للتمثيل في الأعراس والمناسبات الدينية، ورغم قسوة ظروف الاعتقال إلا أنه يحرص على المحافظة على روح مرحة مع الأسرى ورفع معنوياتهم.

الصور