حدث الآن
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير محمد زياد رداد من بلدة صيدا شمال طولكرم بالسجن لمدة 22 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 6000 شيكل.
  • الاحتلال يفرج عن الطفل الأسير أحمد الزعتري من مدينة القدس المحتلة، بعد 3 سنوات من الاعتقال.
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير ذيب لولح من بلدة عورتا جنوب نابلس بالسجن لمدة 7 شهور ودفع غرامة مالية بقيمة 1000 شيكل.
  • وزير جيش الاحتلال يصدر قراراً بتحويل الأسير عدنان الرجبي من القدس المحتلة، للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور
  • الأسير أحمد سامح الريماوي (26 عاماً) من بلدة بيت ريما قضاء رام الله يصعّد من إضرابه المفتوح عن الطعام رفضاً لتجديد اعتقاله الإداري بالتوقف عن شرب الماء.
  • الاحتلال يفرج عن الأسير إبراهيم السويطي من بلدة قباطية قضاء جنين بعد عامين من الاعتقال.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "سالم" تمدد اعتقال الطفلين الأسيرين يحيى عصيدة ومحمد خلدون من بلدة تل قضاء نابلس حتى يوم الأربعاء الُمقبل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تمدد اعتقال الأسير يوسف ملحم من مدينة حلحول شمال الخليل حتى 28 من الشهر المقبل
  • قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيين دخلا من قطاع غزة إلى الأراضي المحتلة
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير ياسين أبو لفح من مخيم عسكر بنابلس بالسجن لمدة 25 شهرا.
الخميس : 22/11/2018 10:02
عدد المشاهدات 49

قاسم أبو عكر .. أول شهيد مقدسي في زنازين الاحتلال

أنين القيد - القدس المحتلة

 

تروي حكاية الشهيد الأسير قاسم أبو عكر، جزءً من معاناة الأسرى الفلسطينيين، طوال سنوات الاحتلال جراء التعذيب المنظم الذي تمارسه مخابرات الاحتلال في الزنازين ومراكز التحقيق بحقهم.

 

في شهر اذار من العام 1969 تعرض الشهيد قاسم أبو عكر، للاعتقال من قبل قوات الاحتلال، بتهمة قيادة مجموعة للمقاومة الفلسطينية، حيث تم تحويله لمركز تحقيق "المسكوبية" أو "المسلخ"، كما كان يصفه الأسرى لشدة التعذيب الذي يلاقونه فيه.

 

بعد جولات من والضرب العنيف، رفض قاسم أن يعترف لمخابرات الاحتلال، التي واصلت تعذيبه بكل الطرق الوحشية.

 

في الثالث والعشرين من نفس الشهر أعلن الاحتلال، عن استشهاد قاسم، بعد التعذيب الذي تعرض له، وقد حاولت إدارة المعتقل الادعاء أن سبب ارتقاء الأسير كان جراء معاناته من الأمراض وهو الأمر الذي نفته عائلته في حينها.

 

يشار إلى أن عدد من الأسرى الفلسطينيين ارتقوا داخل زنازين مخابرات الاحتلال، منهم مصطفى عكاوي، وإبراهيم الراعي، وخالد الشيخ علي، وعطية الزعانين، واسحاق مراغة، وعبد الصمد حريزات وغيرهم الكثير.

الصور