حدث الآن
  • الاحتلال ينقل الدكتور الأسير مصطفى الشنار من معتقل "مجدو" إلى النقب
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية تمدد اعتقال الأسير قتيبة نواجعة من مدينة يطا جنوب الخليل لمدة 8 أيام، علماً أنه خضع للتحقيق في مركز عسقلان لمدة 41 يوماً.
  • محكمة الاحتلال في "عوفر" تحكم على الأسير حازم خلاف من مدينة دورا جنوب الخليل بالسجن لمدة 40 شهراً.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تحكم على الأسير يوسف ملحم من مدينة حلحول شمال الخليل بالسجن لمدة 18 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 5000 شيكل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تمدد اعتقال الأسير علي البرغوثي من بلدة عابود شمال غرب رام الله حتى تاريخ الرابع من شهر أذار القادم.
  • قوات الاحتلال تعتقل حسين عصفور وسليمان عصفور من بلدة سنجل شمال رام الله
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الأسير محمد نضال الرازم، حكماً بالسجن لمدة 54 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 10 الاف شيكل
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير طارق صبحي نمر صبيحات من بلدة رمانة قضاء جنين بالسجن لمدة 16 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 4000 شيكل .
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الفتيين محمد علي داري، وخالد مصطفى من بلدة سلوان بالسجن لمدة 16 شهراً.
الأربعاء : 21/02/2018 08:44
عدد المشاهدات 962

المنهلية

 أنين القيد - روان راضي

 

"قانون الافراج الإداري"، يطبق على كافة الأسرى ويتم بموجبه حسم 14 يوماً أو اسبوعين عن كل 6 شهور يمضيها في المعتقل، و3 اسابيع عن كل 12 شهراً وهكذا.

 

لأجل مصلحتها تقوم دولة الاحتلال بتفعيل هذا القانون أحيانا وأحيانا أخرى توقف العمل به أو تجمده،وما لذلك من آثار نفسية سيئة على الاسرى وأهاليهم نتيجة هذا التلاعب .

 

كما قد تفعله على بعض المعتقلات دون الأخرى، كذلك الأمر بالنسبة للأسرى إذ  تفعله على الجنائيين أحياناً دون السياسيين.

 

الهدف من هذا القانون: إعادة تنظيم المعتقلات ومعالجة الاكتظاظ فيها، وقرارات الإفراج هذه غالباً ما تكون لأسرى شارفت محكومياتهم على الانتهاء ولم يتبق منها الا أياماً قليلة.

الصور