حدث الآن
  • الاحتلال ينقل الدكتور الأسير مصطفى الشنار من معتقل "مجدو" إلى النقب
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية تمدد اعتقال الأسير قتيبة نواجعة من مدينة يطا جنوب الخليل لمدة 8 أيام، علماً أنه خضع للتحقيق في مركز عسقلان لمدة 41 يوماً.
  • محكمة الاحتلال في "عوفر" تحكم على الأسير حازم خلاف من مدينة دورا جنوب الخليل بالسجن لمدة 40 شهراً.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تحكم على الأسير يوسف ملحم من مدينة حلحول شمال الخليل بالسجن لمدة 18 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 5000 شيكل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تمدد اعتقال الأسير علي البرغوثي من بلدة عابود شمال غرب رام الله حتى تاريخ الرابع من شهر أذار القادم.
  • قوات الاحتلال تعتقل حسين عصفور وسليمان عصفور من بلدة سنجل شمال رام الله
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الأسير محمد نضال الرازم، حكماً بالسجن لمدة 54 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 10 الاف شيكل
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير طارق صبحي نمر صبيحات من بلدة رمانة قضاء جنين بالسجن لمدة 16 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 4000 شيكل .
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الفتيين محمد علي داري، وخالد مصطفى من بلدة سلوان بالسجن لمدة 16 شهراً.
الأحد : 11/02/2018 07:20
عدد المشاهدات 1023

الأسير حمد براغثة.. هموم مثقلة بالمرض وإهمال طبي متعمد

أنين القيد - رام الله - خاص

 

عامان مثقلات بالألم والعذاب مرّت على الأسير المريض حمد سليمان براغثة ابن 23عامًا، من بلدة دير أبو مشعل قضاء رام الله القابع في معتقلات الاحتلال، يتنقل براغثه بسبب وضعه الصحي الذي يتدهور يومًا بعد يوم إثر خوضه إضرابًا مفتوحًا عن الطعام استمر 42يومًا، لم يتلقى خلالها العلاج المناسب والذي اقتصر على المُسكنات إذ أن إدارة المعتقل ترفض نقله للمستشفى.

 

وأكدت عائلة الأسير براغثة في حديثِِ لـ "أنين القيد" أن نجلها معتقل منذ 8/12/2015 بتهمة محاولة اختطاف مستوطن، يُذكر أن براغثة ما زال موقوفًا في معتقل عوفر دون إصدار أي حكم بحقه، علما أن لديه شقيق أسير هو أدهم براغثه، الذي اعتقل بعد اصابته أثناء مشاركته في مسيرة مناصرة للأسرى المضربين عن الطعام، وكما حال حمد لم يصدر حكما في حقه بعد.

 

وتضيف عائلته أن ابنها يعاني من حالة صحية صعبة كنقص في الأكسجين تصاحبه حالات إغماء أحيانا نتيجة اضرابه عن الطعام، وتؤكد العائلة بأن استمرار اعتقال ابنها يزيد من تدهور حالته الصحة والنفسية لعدم وجود الاهتمام والعلاج المناسبين له.

 

وبكثير من الحزن والألم تتابع ... أن العائلة تجهل وضع حمد الصحي إذ أنه كان يرفض رؤية والدته أثناء الزيارة مدعيًا في كل مرة أنه مرهق لا يستطيع الحديث أو أن النوم قد غلبه وفاته موعد الزيارة.

 

وأوضحت العائلة بأنها لا تعلم الوضع الصحي الحقيقي عن ابنها الأسير وتجزم بأن هنالك اهمال طبي متعمد من قبل إدارة السجن في الوقت التذي يحتاج فيه لرعاية صحية ونفسية أفضل.

 

بدورها طالبت جميع الجهات والمؤسسات الحقوقية بالضغط على الاحتلال بهدف تأمين العلاج اللازم للأسير براغثة، أو نقله لأحد المستشفيات التي يمكن أن توفر له الخدمة العلاجية ومراقبة حالته الصحية، علماً أن حمد أمضى 5 سنوات في معتقلات الاحتلال عندما كان طفلاً بعمر (13 عاماً).

الصور