حدث الآن
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير محمد زياد رداد من بلدة صيدا شمال طولكرم بالسجن لمدة 22 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 6000 شيكل.
  • الاحتلال يفرج عن الطفل الأسير أحمد الزعتري من مدينة القدس المحتلة، بعد 3 سنوات من الاعتقال.
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير ذيب لولح من بلدة عورتا جنوب نابلس بالسجن لمدة 7 شهور ودفع غرامة مالية بقيمة 1000 شيكل.
  • وزير جيش الاحتلال يصدر قراراً بتحويل الأسير عدنان الرجبي من القدس المحتلة، للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور
  • الأسير أحمد سامح الريماوي (26 عاماً) من بلدة بيت ريما قضاء رام الله يصعّد من إضرابه المفتوح عن الطعام رفضاً لتجديد اعتقاله الإداري بالتوقف عن شرب الماء.
  • الاحتلال يفرج عن الأسير إبراهيم السويطي من بلدة قباطية قضاء جنين بعد عامين من الاعتقال.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "سالم" تمدد اعتقال الطفلين الأسيرين يحيى عصيدة ومحمد خلدون من بلدة تل قضاء نابلس حتى يوم الأربعاء الُمقبل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تمدد اعتقال الأسير يوسف ملحم من مدينة حلحول شمال الخليل حتى 28 من الشهر المقبل
  • قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيين دخلا من قطاع غزة إلى الأراضي المحتلة
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير ياسين أبو لفح من مخيم عسكر بنابلس بالسجن لمدة 25 شهرا.
الأربعاء : 10/01/2018 07:38
عدد المشاهدات 336

الأسيرة إسراء الجعابيص: أنظر لنفسي في المراة كل يوم وأشعر بحزن شديد

أنين القيد - القدس المحتلة

 

في رسالة عاجلة من داخل معتقلات الاحتلال ناشدت الأسيرة الجريحة إسراء الجعابيص، من القدس المحتلة، التدخل لتوفير العلاج لها في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة التي تعاني منها.

 

وبينت الجعابيص أنها تعاني من "تشنجات في اليدين والقدمين الأمر الذي يمنعها من القيام بأبسط الأمور الحياتية، مما يشعرها بالإهانة والخجل لأنها أصبحت بحاجة دائمة للمساعدة".

 

"أنظر إلى نفسي في المراة كل يوم وأشعر بحزن شديد"، تقول إسراء، "وأنا بحاجة لعلاج نفسي لأتمكن من مواجهة واقعي المؤلم حيث أشعر بالخوف من وجهي، ودائما أفكر بإبني ماذا سيقول عندما يراني".

 

وطالبت إسراء بإجراء عمليات جراحية عاجلة لها، "لتتمكن من التعايش مع الوضع الصعب الذي تعانيه جراء إصابتها بانفجار قبل اعتقالها".

 

وحول تفاصيل وضعها الصحي أوضحت إسراء أنها تعاني من "نشفان بالعين وأشعر بالالم الشديد كلما تعرضت للهواء أو غسلت عيني بالماء، واحتراق بالأنف من الداخل وانحراف فيه، كما تكسرت أسناني وبعد عناء أحضرت إدارة المعتقلات طبيب أسنان الذي لم يعود مرة أخرى".

 

وأضافت: "لا أستطيع أن أرفع يدي للأعلى لأنها ملتصقه بالإبط، وأذني اليمنى مكوية وغير موجوده تقريبا وكثيراً ما تحدث عندي الالتهابات الشديدة، كما أنني أثناء الحديث من كثرة الضغط في راسي لا أفهم ما يتحدثون به امامي وافقد تركيزي ".

 

وكشفت إسراء أن إدارة معتقلات الاحتلال هددتها بحرمانها من زيارة نجلها الوحيد، بالإضافة للحرمان من العلاج بشكل متعمد الذي تعاني منه.

 

يشار إلى أن الأسيرة إسراء الجعابيص، اعتقلت قبل أكثر من عامين بعد إصابتها بحروق إثر انفجار مركبتها، وحكمت عليها محاكم الاحتلال بالسجن لمدة 11 سنة.

الصور