حدث الآن
  • قوات الاحتلال تعتقل طفلاً في بلدة سعير قضاء الخليل
  • قوات الاحتلال تعتقل طفلاً قرب مخيم عايدة شمال بيت لحم.
  • الاحتلال يفرج عن حارس المسجد الأقصى لؤي أبو السعد بشرط الإبعاد عن المسجد لمدة 15 يوماً، بعد اعتقاله صباح اليوم
  • محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الأسير سامر القيسي من مخيم الدهيشة بمدينة بيت لحم حتى يوم الثلاثاء القادم
  • أنين القيد: محكمة الاحتلال تحكم على الأسير بهاء الدين شجاعية من بلدة دير جرير شرق رام الله بالسجن لمدة 22 شهرًا
  • محكمة "عوفر" العسكرية تمدد اعتقال الأسير معتز العيسة من مخيم الدهيشة بمدينة بيت لحم حتى يوم الثلاثاء المقبل
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً قرب مخيم الفوار جنوب الخليل بزعم العثور على سكين في مركبته
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً على مدخل مستوطنة "حجاي" بالخليل
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير محمد القصاص من مخيم العروب شمال الخليل بالسجن لمدة 18 شهراً.
  • الاحتلال يفرج عن وزير المالية السابق عمر عبدالرازق من سلفيت بعد قضائه 4 شهور في الاعتقال الإداري
الأحد : 15/10/2017 06:41
عدد المشاهدات 364

الطفل يزيد: جنود الاحتلال خنقوني حتى كدت أموت

أنين القيد - القدس المحتلة

 

تواصل قوات الاحتلال اعتداءتها بحق الأطفال الأسرى، من خلال الضرب المبرح وتوجيه الشتائم لهم، بعد اعتقالهم وأثناء التحقيق معهم.

 

وأفاد الطفل يزيد حميدان (15 عاماً)، من بلدة بدو شمال غرب القدس المحتلة، أن قوة من المستعربين اعتقلته من البلدة، في 28 من الشهر الماضي، حيث رموه أرضاً وانهالوا عليه بالضرب المبرح على جميع أنحاء جسده.

 

وكشف يزيد أن أحد أفراد "المستعربين"، داس على رقبته بشدة، وكاد أن يختنق يختنق حيث شعر بأنه سوف يموت، واستمر بضربه خلال ذلك "دون اية رحمة على رأسه ووجهه بضربات حادة".

 

وقال حميدان لمحامي هيئة الأسرى، أن محققي الاحتلال، صرخوا عليه ووجهوا له الشتائم، داخل احدى المستوطنات القريبة من بدو، لإجباره على الاعتراف.

الصور