حدث الآن
  • قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيين دخلا من قطاع غزة إلى الأراضي المحتلة
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير ياسين أبو لفح من مخيم عسكر بنابلس بالسجن لمدة 25 شهرا.
  • قوات الاحتلال تعتقل 4 فلسطينيين من تجمع الخان الأحمر شرق القدس المحتلة
  • قوات الاحتلال تعتقل الناشط أحمد العباسي من بلدة سلوان بالقدس المحتلة
  • الأسير قاسم أبو حسين من مدينة الخليل يُعلن دخوله في الإضراب المفتوح عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري.
  • قوات الاحتلال تعتقل الأسير المحرر رياض دعدس على حاجز قرب مدينة قلقيلية
  • الأسير عمران الخطيب من جباليا شمال قطاع غزة يُعلق إضرابه عن الطعام الذي استمر لأكثر من 66 يوماً
  • مصادر خاصة "لأنين القيد": إدارة معتقلات الاحتلال تنقل الأسيرة الكاتبة #لمى_خاطر من معتقل "الشارون" إلى "الدامون".
  • قوات الاحتلال تعتقل الناشط خالد الزير من بلدة سلوان بالقدس المحتلة
  • محكمة الاحتلال العسكرية تمدد اعتقال الأسيرة الكاتبة إسراء لافي من بلدة صوريف شمال الخليل حتى ١٣ من الشهر المقبل.
الأحد : 15/10/2017 06:41
عدد المشاهدات 733

الطفل يزيد: جنود الاحتلال خنقوني حتى كدت أموت

أنين القيد - القدس المحتلة

 

تواصل قوات الاحتلال اعتداءتها بحق الأطفال الأسرى، من خلال الضرب المبرح وتوجيه الشتائم لهم، بعد اعتقالهم وأثناء التحقيق معهم.

 

وأفاد الطفل يزيد حميدان (15 عاماً)، من بلدة بدو شمال غرب القدس المحتلة، أن قوة من المستعربين اعتقلته من البلدة، في 28 من الشهر الماضي، حيث رموه أرضاً وانهالوا عليه بالضرب المبرح على جميع أنحاء جسده.

 

وكشف يزيد أن أحد أفراد "المستعربين"، داس على رقبته بشدة، وكاد أن يختنق يختنق حيث شعر بأنه سوف يموت، واستمر بضربه خلال ذلك "دون اية رحمة على رأسه ووجهه بضربات حادة".

 

وقال حميدان لمحامي هيئة الأسرى، أن محققي الاحتلال، صرخوا عليه ووجهوا له الشتائم، داخل احدى المستوطنات القريبة من بدو، لإجباره على الاعتراف.

الصور